الرجاء الإختيار
العنوان القائمة

باسيل التقى الجميل وزاسيبكين

الخط + - Bookmark and Share
05/11/2015
استقبل وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل رئيس حزب الكتائب النائب سامي الجميل يرافقه الوزير السابق سليم الصايغ وجرى البحث في قضايا وطنية وسبل التنسيق والعمل بين التيار الوطني الحر وحزب الكتائب اللبنانية. وهنأ الجميل خلال الاجتماع الذي استمر حوالي الساعة من الوقت الوزير باسيل لتسلمه رئاسة التيار الوطني الحر. وزير الخارجية كان قد التقى السفير الروسي في لبنان ألكسندر زاسيبكين في حضور مستشار الوزير باسيل للشؤون الروسية أمل أبو زيد.
بعد اللقاء قال زاسيبكين: "ناقشنا اليوم المسائل المتعلّقة بلقاء فيينا حول سوريا، وقد قدّمت لمعالي الوزير إقتراحات روسية عدّة في مجال مكافحة الإرهاب، والعملية السياسية في سوريا، لا سيما وأنّ الحديث يدور اليوم عن تأليف لائحة للمجموعات الإرهابية وإقرارها في مجلس الأمن، وأيضاً منع التسليح والتمويل لهذه المجموعات الارهابية وتجارة النفط غير الشرعية. كما أنّ هناك بعض الأفكار المتعلّقة بترتيب الحوار بين السلطات السورية ووفد المعارضة الموحّد. ونحن نريد الآن خلال هذه الأيام أن نناقش كلّ هذه الاقتراحات تحضيراً للقاء الآخر في فيينا ليواكب على الصعيد الدولي عملية التسوية في سوريا، ولكي تكون أكثر فعالية. سئل: متى سيعقد هذا اللقاء؟
أجاب: علينا أن نسمع الأخبار، ليس لديّ شيء خاص.
سئل: هل سيكون حوار النظام والمعارضة السورية في اجتماع فيينا المقبل، أم في جنيف 3 الذي يتمّ التحضير له؟
أجاب: في إطار المواكبة الدولية هناك مشاركة الأطراف التي كانت في اجتماع فيينا، وهو أمر خاص، وسوف يتمّ بحثه فيما بينها. أمّا الأمر الثاني أي التكليف، فلدينا إتصال مع الأطراف السورية لترتيب اللقاء السوري، كما قلت، بين وفدي الحكومة السورية والمعارضة الموحّدة. وهنا تكمن المشكلة، كيف سيتمّ تشكيل هذا الوفد لأنّ تجربة الماضي تجعلنا نُدرك أنّ هناك دائماً نقص في هذا الموضوع. والموقف الروسي هو أن يكون هناك أوسع تمثيل للمعارضة.
سئل: في هذا الوقت هل لديكم من معلومات جديدة حول الطائرة الروسية التي سقطت في مصر، هل هو عمل إرهابي لأنّ روسيا تتدخّل عسكرياً في سوريا؟
أجاب: أرجو أن يكون لدينا الصبر وانتظار المعلومات الرسمية للتحقيق، وعندما تظهر النتائج سيكون لنا الموقف المناسب. ما نسمعه الآن هو كلّه آراء للخبراء أو للأطراف، فلذلك ليس لديّ تعليق على هذا الأمر.
سئل : هل يمكننا اعتبار أنّ التعاون التقني بين سلاح الجو الروسي والاميركي هو بداية لتعاون أكبر ؟
أجاب: ثمة جانبان للتعاون، جانب عسكري يعتمد على تصريحات وزراة الدفاع الروسية حول الاهداف والتنسيق مع الاطراف الاخرى، ووزارة الخارجية الروسية لا يمكن ان تضيف شيئاً. وهناك جانب آخر سياسي. ونحن نسعى للتنسيق مع كل الأطراف الاقليمية والدولية ولا سيما تلك المجتمعة حول طاولة فيينا، وبدرجة أولى مع الأميركيين، وجاهزون بقدر جهوزية الجانب الاميركي. كما تعلمون إنّ الفترة الماضية شهدت جموداً بين الجانبين في مجالات عدة، واذا كان هناك من تقدم في التعاون الثنائي فإنّ روسيا تعتبره مفيداً جداً للجميع. سئل: هل تتوقّع في اجتماع فيينا ٢ أن يتمّ بحث مصير الرئيس الأسد على طاولة التفاوض، وهل من جديد حول هذا الامر؟ أجاب: إنّ موقفنا هو نفسه خلال السنوات الماضية على اعتبار أن من يرأس سوريا هو شأن داخلي سوري لذلك لا نريد مناقشة موضوع الرئيس في إطار فيينا لأنه ليس من شأن الاطراف الدولية.
قيل له : هناك تباين في المواقف حول هذا الموضوع؟
أجاب : بطبيعة الحال هناك هذا الخلاف، و لدينا موقف محدّد ولا يتغيّر، لذا لا أرى أي احتمال لبحثه في الاجتماع القادم في فيينا.
وردّاً على سؤال حول ما إذا كان هناك من أمل لحلّ الازمة السورية، قال زاسيبكين : "نعمل كدبلوماسيين على أسس مختلفة وأمامنا هدف نريد تطبيقه، أمّا الإحتمالات فلا ندخل فيها.
سئل: هل تعتبر أنك شخصياً مهدّد أمنياً من قبل الإرهابيين وكذلك السفارة الروسية؟
أجاب: هناك أمور يتم التداول بها دائماً في هذا المجال، منها ما هو شائعات ومنها ما هو ملموس. ولا أريد أن أغوص في هذا الأمر الحسّاس جدًاً.على كل حال، نحن نتخذ كلّ الاجراءات الممكنة.
وختم مستبعداً ردّاً على سؤال أي زيارة لمسؤول روسي الى لبنان حالياً.
آخر تحديث في تاريخ 05/11/2015 - 09:39 م
جميع الحقوق محفوظة وزارة الخارجية والمغتربين - لبنان ©     إتصل بنا  |  خريطة الموقع