الرجاء الإختيار
العنوان القائمة

مامبرتي نقل الى باسيل وقوف البابا فرنسيس الى جانب اللبنانيين

الخط + - Bookmark and Share
01/06/2015
استقبل وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل محافظ المحكمة العليا للتوقيع الرسولي الكاردينال دومينيك مامبرتي، يرافقه السفير البابوي غبريال كاتشيا على مدى ساعة وثلث الساعة. بعد اللقاء قال الكاردينال مامبرتي: "إنّه لمن دواعي سروري أن أعقد لقاء مطولاً مع الوزير باسيل الذي تعرّفت اليه في الفاتيكان، في إطار عملي السابق كسكرتير للعلاقات الدولية. أتيت الى لبنان قبل كل شي من أجل أمور كنسية، ثم لإجراء لقاءات داخل المؤسسات الكنسية، ولأنقل إليكم تحيات الأب الأقدس وقلقه فيما يتعلق بالأوضاع في المنطقة عموماً ووضع المسيحيين في منطقة الشرق الاوسط خصوصاً، ولطمأنة اللبنانيين الى أنّه في هذه المرحلة من تاريخهم، إنّ قداسة البابا فرنسيس يقف الى جانبهم دائماً، والكرسي الرسولي يُقدّر كثيرا التركيبة اللبنانية التي قال عنها البابا القديس يوحنا بولس الثاني، "بأن لبنان بلد الرسالة". اضاف:" لقد تحدثنا مع الوزير باسيل عن الوضع الدولي والاقليمي بشكل خاص، وكرّرت له ما انا بصدد التعبير عنه، ان الكرسي الرسولي يتطلع دائماً باهتمام كبير وبعاطفة كبيرة الى لبنان، وأنه قريب من بلدكم وخصوصاً فيما يتعلق باتصالاته الدولية. ويؤكد قداسته مجددا على أهمية هذا البلد وأهمية العيش المشترك فيه بين مختلف الطوائف من أجل أن تبني معاً مستقبلاً مشتركاً. انها رسالة مهمة أعطاها لبنان في هذه المرحلة، في ان يستمر بأن يكون نموذجاً في وسط عالم صعب يهيمن عليه العنف في غالب الأحيان، وانه يجب على هذا البلد الذي أعطى على مدى قرون نموذجاً من العيش المشترك بين طوائفه المختلفة، أن يستمر في إعطاء هذا المثل." وتابع:" وبالتأكيد ان الوضع المؤسساتي يشغل بال المجتمع الدولي، وبالنا أيضاً، ونحن نأمل دائماً أنه عبر الحوار سيكون من الممكن تخطي المرحلة الحالية والتوصل الى استقرار أكبر للمؤسسات اللبنانية التي هي ضرورية جداً في ظل الاطار الاقليمي التي ذكرته." سئل: هل هناك من زيارة قريبة لقداسة البابا الى لبنان؟ اجاب: في هذه السنة ليست هناك من زيارة على جدول أعمال قداسة البابا الى لبنان، ولكن أؤكد لكم مجددا ان قداسته هو قريب جداً من اللبنانيين، وهي الرسالة التي حملني اياها لكم جميعاً. كما استقبل الوزير باسيل المنسقة الخاصة للأمم المتحدة في لبنان سيغريد كاغ التي قالت بعد اللقاء:" عقدت اجتماعاً بناء وعميقاً مع الوزير باسيل، تطرّقنا الى مسائل أساسية، اذ أجريت متابعة للبيان الصادر عن مجموعة الدعم الدولية من أجل لبنان، والذي تضمن عناصر عدة لا سيما موضوع الرئاسة والدعم للبنان في وقت الأزمات، وتسريع تقديم الدعم للجيش اللبناني، ومساعدة لبنان في التعامل مع ازمة النازحين السوريين ومساعدة المجتمعات اللبنانية المضيفة والتعاون بين لبنان والامم المتحدة في كل المجالات. كما تحدثنا عن الإحاطة التي ستقدم الى مجلس الامن الدولي حول ألقرار ١٧٠١ والذي نراجع حالياً مدى التقدم في تنفيذه في إطار التقرير الذي يقدّم كل ثلاثة أشهر." أضافت:" وأردت ان استطلع رأي الوزير باسيل حول هذه الأمور. ونحن نتطلع ايضاً الى الوضع في الجنوب والى الاخطار والتهديدات للسيادة اللبنانية. إن لبنان هو بلد محوري بالنسبة لنا، ولبنان الواحد هو أمر بالغ الأهمية. وكل هذه المحادثات التي نجريها بطبيعة الحال تشدد على الاهتمام الكبير الذي نبديه تجاه لبنان ودعمه، والامين العام للأمم المتحدة يرحب بكل الجهود المبذولة من قبل الحكومة للحفاظ على وحدة وسيادة الاراضي اللبنانية في الوقت الذي تواجه فيه المنطقة تداعيات الازمة المستمرة." كما التقى الوزير باسيل وفداً برلمانياً بنغلادشياً، ثم عرض مع المدير العام للأونروا ماتياس شمالي لأمور تخصّ المنظمة.
آخر تحديث في تاريخ 01/06/2015 - 09:35 م
جميع الحقوق محفوظة وزارة الخارجية والمغتربين - لبنان ©     إتصل بنا  |  خريطة الموقع