الرجاء الإختيار
العنوان القائمة

باسيل من نيويورك: إنّ المراوغة والتقاعس يؤديان الى أكبر عملية نزوح يتعرّض لها شعبنا العربي

الخط + - Bookmark and Share
  • 021
  • 022
  • 13
  • 12
  • 11
22/09/2016
في مقرّ الأمم المتحدة في نيويورك، شارك وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل في الإجتماع السنوي لوزراء الخارجية العرب برئاسة تونس الذي دعت اليه جامعة الدول العربية. وتطرّق الوزير باسيل في الكلمة التي ألقاها خلاله الى مواضيع فلسطين، والإرهاب والنزوح السوري والوضع في سوريا ولبنان. واستهلّها بتهنئة الأمين العام الجديد للجامعة أحمد أبو الغيط على تولّيه منصبه. وقال إنّه من الجيد أن نستفيد من وجودنا في المنظمة الأممية لنحاول إعطاء الدفع لمنظمتنا.
وفي الشأن الفلسطيني رأى الوزير باسيل أنّه إذا لم يكن هناك حلّ لحقوق القضية الفلسطينية، فلا قيام للجامعة العربية. إذا ما استطعنا فرض حلّ الدولتين، فما معنى هذا على خسارة الأقصى وكلفته على الإسلام والعرب، وإذا قبلنا اليوم بالدولة اليهودية، فهذا معناه قبولنا بالكيانات المذهبية المتصارعة الى الأبد، وفي هذا الأمر نهاية ليس للجامعة فقط بل لكلّ دولة وكيان من دولنا”..
وعن موضوع الإرهاب، قال الوزير باسيل إنّه تخطّى كلّ حدود وأصبح اسمه يرتبط بنا ولو عن غير حقّ فماذا نفعل؟ هل جيوشنا العربية تقاتل أم تتكل على روسيا وأميركا وإيران والتحالف الدولي؟ هل نقوم بالملاحقات القانونية والجنائية، هل نقوم نحن بالمعركة الفكرية والدينية والإعلامية؟ علينا أن نتصدّى لأكبر عملية تسميم فكري تجتاح العقول (الإسلاموفوبيا وردّة فعل الغرب). إنّ هذه المراوغة والتقاعس يؤديان الى أكبر عملية نزوح يتعرّض لها شعبنا العربي”..
وفيما يتعّلق بمسألة النزوح السوري، أكّد وزير الخارجية أنّنا نشهد قمماً وأوراقاً حول حركات النزوح في العالم تدعو الى الإندماج. وتساءل: هل نحن نريد فعلاً تشجيع هجرة مواطنينا وخسارتنا لهم وللتنوّع في المنطقة؟ أين هو موقفنا العربي؟ لقد أنشأنا صندوقاً، فبماذا خدمنا سوى بمطالبة لبنان بحصّته؟ .
وأشار الى أنّ لبنان هذا البلد الصغير يحمل أضخم عبء مالي ويتحمّل أكبر عبء في الكيلومتر المربع..
وهو يتصدّى ويُطالب بإدخال عبارة النزوح في مجموعة العمل من أجل سوريا. فمن يُساعدنا؟ هل نتخيّل حلاً عادلاً وسلمياً في سوريا من دون عودة أهلها اليها للمساهمة في إعادة الإعمار وفي الإصلاح السياسي وفي استنهاض المجتمع”؟!.
أضاف: “أين صوت العرب فيما خصّ مواطنينا المهجّرين وضرورة وإلزامية بقائهم في أرضهم؟.
وعن الوضع في سوريا، شدّد الوزير باسيل على أنّنا سعيدون بأي حلّ أو إجراءات لوقف النار لأنّها لا تؤسّس للسلام فقط، بل لأنّها تمهّد لعودة النازحين. ونحن نعتبر أنّ العودة هي الشرط الأساس للحلّ السياسي والسلمي، وهي التي يُمكنها أن تفرض السلم وتؤمّن ديمومة الحلّ السياسي ببقاء أهل سوريا في أرضهم.نحن نُطالب حرصاً على السوريين، أن يبدأ الحلّ السياسي بعودتهم. وفيما يتعلّق بلبنان، أكّد الوزير باسيل أنّه يبقى النموذج الأفضل من خلال التعايش لمحاربة الإرهاب. نحن لا نطلب المساعدة أو المال، بل نطالب بتفهّم وضعنا الإستثنائي ومحاولة مساعدتنا لكي لا ندخل في الصراعات والمحاور المتخاصمة، بل للعب دور أكبر والتوافق رغم صعوباتنا الداخلية، إلاّ أنّنا ما زلنا ننعم باستقرار أمني، ونحبّ السلام ونرغب في أن نبقى أحبّاء ومساعدين لأخواننا العرب..
.
لقاءات .
وكان وزير الخارجية قد تابع لليوم الثالث على التوالي عقد لقاءات ثنائية على هامش أعمال الدورة الـ 71للأمم المتحدة فالتقى بنظيره العراقي ابراهيم الجعفري وجرت مناقشة العلاقات الثنائية ومواضيع عربية مشتركة، فضلاً عن موضوع استيراد العراق للتفاح اللبناني، الذي سبق وأن أثاره مع نظيريه المصري والجزائري. .
.
القبرصي.
كما التقى الوزير باسيل نظيره القبرصي يوانيس كاثوليديس، وتمّ التطرّق لمؤتمر دعم لبنان في مكافحة الإرهاب الذي يُعقد في تشرين الثاني في بيروت، وكان طرح انعقاده وزير خارجية اليونان، ووافق عليه الوزيران باسيل وكاثوليديس خلال مؤتمر رودس الأخير. ويتزامن هذا المؤتمر مع الذكرى المئوية لاتفاقية سايكس- بيكو..
.
الموزامبيقي.
ثمّ التقى وزير خارجية الموزامبيق أولديرو بالوا، وجرى البحث في موضوع فتح مجالات الإستثمار ومشاركة اللبنانيين فيها. كما تناول اللقاء الزيارة المرتقبة للوزير باسيل الى الموزامبيق خلال مؤتمر الطاقة الإغترابية اللبنانية الذي دعت اليه وزارة الخارجية في جنوب أفريقيا في شباط المقبل. وطلب من نظيره الموزامبيقي دعم بلاده لترشيح لبنان لمنصب المديرية العامة لمنظمة الأونيسكو.
.
الصربي.
واجتمع وزير الخارجية بنظيره الصربي إيفيتسا داتشيتش الذي شكره على المواقف التي يُطلقها لبنان في موضوع الإرهاب والنزوح. وتطرّق البحث الى الجهود المشتركة التي تقدّمها الدول الأوروبية والإتحاد الأوروبي لمكافحة الإرهاب. وطلب الوزير باسيل كذلك دعم صربيا لترشيح لبنان للمديرية العامة لمنظمة الأونيسكو..
كذلك شارك وزير الخارجية في اللقاءات التي عقدها رئيس الحكومة تمّام سلام مع كلّ من الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، ورئيس الحكومة الأسترالية مالكوم تورنبول، ووزير خارجية روسيا سيرغي لافروف في مقرّ الأمم المتحدة.
آخر تحديث في تاريخ 21/09/2016 - 10:13 م
جميع الحقوق محفوظة وزارة الخارجية والمغتربين - لبنان ©     إتصل بنا  |  خريطة الموقع