الرجاء الإختيار
العنوان القائمة

زيارة وزير الخارجية الفرنسي جان ايف لو دريان

الخط + - Bookmark and Share
  • NL1
  • NL2
  • NL3
  • NL4
23/07/2020
استقبل وزير الخارجية والمغتربين ناصيف حتي نظيره الفرنسي جان ايف لو دريان على رأس وفد ديبلوماسي في حضور السفير الفرنسي لدى لبنان برونو فوشيه. اللقاء الذي استمر لأكثر من نصف ساعة حيث جرى البحث خلاله في الوضع اللبناني وكيفية تطبيق الاصلاحات لتنفيذ مقررات مؤتمر سيدر . بعد ذلك عقد الوزيران مؤتمرا صحافيا مشتركا استهله الوزير حتي بكلمة اعتبر فيها ان زيارة لودريان الى لبنان تُترجم تعلق فرنسا بلبنان ووقوفها الدائم الى جانبه في تحدياته. تابع: تحديات كبيرة تواجهنا والتغلب عليها أساسا هي مسؤولية لبنانية وأهمها تقديم الاصلاحات الهيكلية للنظام على كافة الصعد الاقتصادية والمالية والسياسية، وهي متداخلة ومترابطة و لا يمكن العمل على صعيد دون صعيد آخر. تابع: من الامور الضرورية جدا بناء شبكة أمان اجتماعي في لبنان لانها تطال اهم اوجه الحياة الكريمة للمواطن اللبناني. ان مؤتمر سيدر يعكس مدى اهتمام فرنسا بلبنان والمطلوب توفير المناخ الملائم لتنفيذ شروط سيدر والمضي قُدما بتنفيذ المشاريع التي تضمنها. علينا ان نعمل في هذا المجال وبشكل سريع الوقت ضيق ويعمل ضد مصلحتنا لنكن صريحين جدا في هذا الامر. كما تناولنا خلال اللقاء اهمية المضي في المفاوضات مع صندوق النقد الدولي لأنه يُشكل شرطا ضروريا للمضي نحو الاصلاح الاقتصادي والاجتماعي، والاصلاح السياسي الشامل لخروج لبنان من المأزق الخطير الذي يعيشه. وإذ أشاد الوزير حتي بالدور الفرنسي للمشاركة والدعم المستمرين لقوة حفظ السلام المؤقتة في لبنان ( اليونيفيل) قال: نحن و عشية التجديد لهذه القوة اكدنا على أهمية عدم المس بعديدها وبمهامها حسبما ورد في قرار مجلس الامن ذات الصلة الرقم 1701. أضاف: كما اود ان اشكر السلطات الفرنسية تشجيعها لتوفير كافة انواع الدعم لشبكة المدارس الفرانكوفونية في لبنان حيث التعليم هو احد اهم عناصر القوة اللينة للبنان لانتعاشه ولتنميته وانمائه. وختم الوزير حتي قائلا :كما تحدثنا في قضايا المنطقة واكدنا على أهمية معالجة كافة الأزمات حسب القرارات الدولية ذات الصلة، قرار مجلس الامن حسب المبادىء والأعراف الدولية .
آخر تحديث في تاريخ 29/07/2020 - 07:59 ص
جميع الحقوق محفوظة وزارة الخارجية والمغتربين - لبنان ©     إتصل بنا  |  خريطة الموقع