الرجاء الإختيار
العنوان القائمة

باسيل التقى كاتشيا وماروتي وعرض الوضع الإقتصادي مع شقير وعربيد

الخط + - Bookmark and Share
  • 4-2
  • 4-3
04/02/2016
استقبل وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل السفير البابوي المونسينيور غبريال كاتشيا. ثم التقى السفير الإيطالي ماسيمو ماروتي.
وعرض الوزير باسيل للأوضاع الاقتصادية مع رئيس إتحاد غرف التجارة والصناعة والزراعة في لبنان محمد شقير ورئيس الجمعية اللبنانية لتراخيص الإمتياز شارل عربيد.
بعد اللقاء قال شقير:"جئنا لزيارة الوزير باسيل لكي نضعه بصورة الوضع الاقتصادي المتراجع في البلد، إذ أنّ سنة ٢٠١٥ كانت سنة صعبة على صعيد كلّ القطاعات. نحن في بداية السنة الجديدة متخوّفون من أنها ستكون أصعب من السنة الماضية، كما أنّنا بصدد بحث السبل لمعالجة الواقع الحالي، من مشاكل إقتصادية واجتماعية التي تتفاقم يومياً والتي لا يمكن السكوت عنها، لأنّ هذا التراجع هو جريمة بحقّ لبنان واقتصاده". وأشار أنّ هناك تحضيرات لإطلاق حدث معيّن سوف يُعلن عنه قريباً.
وردّاً على سؤال حول زيادة الضريبة على صفيحة البنزين، أوضح شقير "أنّ أي زيادة سوف تؤثر سلباً على الإستهلاك، بينما نحن نعمل اليوم على تحفيزه، فيما الإستثمار متوقّف كلياً".
من جهته، قال عربيد: "وضعنا الوزير باسيل كونه وزيراً للخارجية ورئيساً لحزب لبناني أساسي، وأبلغناه أنّ الإستهلاك يُشكّل ٧٠٪‏ من الناتج القومي وقد تراجع في العام الماضي في الأشهر الثلاثة الأخيرة بنسبة تفوق ١٥٪‏ وهذا رقم مقلق. وتوافقنا على متابعة الأمر معه لإيجاد حوافز للإستهلاك لكي نحافظ على الوضع الاقتصادي، آملين أن تأتي الصدمة الإيجابية من خلال إنتخاب رئيس للجمهورية".
آخر تحديث في تاريخ 04/02/2016 - 07:45 ص
جميع الحقوق محفوظة وزارة الخارجية والمغتربين - لبنان ©     إتصل بنا  |  خريطة الموقع