الرجاء الإختيار
العنوان القائمة

باسيل جال في الكورة: نقف في وجه المخالفات ولا نعطل ونطالب بالشراكة ضمن الأصول

الخط + - Bookmark and Share
02/08/2015
زار وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل قضاء الكورة حيث كانت محطته الاولى في دار بعشتار جمعته بلقاء مع الاهالي فرفعت اللافتات المرحبة والاعلام اللبنانية وكان استقبال شعبي في حضور رندى النمر ممثلة وزير الطاقة والمياه ارتور نظريان ومحافظ الشمال القاضي رمزي نهرا ومحازبين ومناصرين وحشد من ابناء البلدة . بعد النشيد الوطني وكلمة ترحيب من جورج بو شاهين موجها "تحية إكبار وإجلال للجيش وشهدائه بمناسبة عيد الجيش"، كان لمحافظ الشمال رمزي نهرا لفتة عبر فيها عن "أهمية اللقاءات التي تقرب بين المواطن والمسؤولين". وعبر الوزير باسيل عن فرحه بلقائه الثاني مع أهالي دار بعشتار، وقال: "نحن نناضل ونطالب وندعو الى الالتقاء والنقاش وقضيتنا هي قضية كرامة لاننا مواطنون صالحون ولدينا شعور وطني ولكن هناك من يستغرب. نعم، نحن مع الشراكة ونحن مشاركون ولكننا من المؤسسين وقد تشاركنا بهذا التأسيس مع غيرنا. نحن نطالب بالشراكة ضمن الاصول التي ينص عليها الدستور وتقوم على الاحجام وضرورة تمثيل هذه الاحجام في الاستحقاقات الدستورية ". ولفت الى أهمية المشاريع التي طرحوها "وقوبلت بالرفض والعرقلة مثل مشروع الكهرباء وكذلك مشروع النفط الذي يحل لنا كل مشاكلنا، قوبل من فريق بالرفض ايضا والتعطيل. نحن مكتوب علينا ان نتصدى، تكلمنا عن النزوح السوري ونبهنا من معنا وضدنا، كذلك في موضوع الاعتداء على السيادة طالبنا بقانون يؤمن المناصفة وبوجوب تشكيل حكومات بحسب الأصول الدستورية وكذلك في موضوع رئاسة الجمهورية وايضا قوبلنا بالرفض. من واجبنا عند مخالفة القانون ان ننتقد، نحن لا نعطل بل نقف في وجه المخالفات. نحن لا نسكت ولا نتفرج نحن نعمل لنصل الى نتيجة ". وقال: "الفرصة لا تزال سانحة للعودة عن الخطأ وبيدهم ان يعطلوا عمل الحكومة وايضا بيدهم ان يصححوا بالعودة الى الحكومة والى إنتاجيتها ". ودعا في الختام الى "الاجتماع على محاربة الارهاب والوقوف في وجهه ومساندة من يواجهونه أميون المحطة الثانية كانت في بلدة أميون بدعوة من بلديتها، لشكره على الاعمال التي يقدمها للمنطقة . واستقبل بترحيب شعبي ورسمي يرافقه نهرا والنمر، ونثرت الزهور في حضور وزير التربية والتعليم العالي الياس بو صعب ، فشارك باللقاء الذي جمع الى رئيس اتحاد بلديات الكورة كريم بو كريم رئيس البلدية غسان كرم ورئيس دير سيدة البلمند الارشمندريت يعقوب خليل وقائد سرية درك اميون العميد طوني بيطار وفاعليات حزبية وسياسية وتربوية وثقافية ودينية وحشد من أبناء أميون . ورحب كرم بالوزيرين وتوجه لباسيل: "انتم من بين القلائل من المسؤولين التي كانت لكم أياد بيضاء في تطوير وإنماء أميون وايضا في دعم البلديات لتحصيل أموالها، وكل هذا يصب في تطوير وإنماء بلدات لبنان ". وعدد "المشاريع الإنمائية التي تحققت بفضل الوزير وفي مختلف الوزارات التي تولاها مع الشكر الكبير للعاملين مع الوزير ". أما بو كريم فلفت الى "الحرمان الذي كانت تعاني منه منطقة الكورة وخاصة موضوع المياه"، شاكرا لباسيل "اهتمامه بالكورة وإقامة مجموعة من المشاريع الإنمائية فيها والتي تعود بالخير على المواطنين وتخفف من معاناتهم ." أما الوزير باسيل فتمنى ان "يطاول الشكر وزير الطاقة نظريان الذي تابع هذه المشاريع مع مساعديه". وقال: "في أرض الكورة نستوحي فكرة الصلاح بكل عملنا في الشأن العام لانه في النهاية لا يبقى إلا الصلاح، هذا هو خيارنا ولكن بماذا سنتواجه؟ نحن لبنانيون صالحون لاننا نريد السيادة والحرية والاستقلال، نريد لبنان الكيان الوطني الذي له رسالته في العيش المشترك بين جميع أبنائه والدولة العلمانية هي مشروعنا السياسي الاساسي ونحن في مفهومنا شركاء صالحون لان الشراكة عندنا هي مناصفة 50 ب50 وهذا ما ينص عليه الدستور، والآخرون يريدون لهم ال 70 فيبقى لنا 30 وهذه ليست بشراكة ومن يخل معنا لا نريده شريكا. قادرون ان نفعل شراكتنا ونحن نبحث عن الحرية وليس عن الظلم ولاننا مواطنون صالحون نلتزم القانون وندفع ما يتوجب علينا للدولة ونريد ان تدفع لنا الدولة حقوقنا ". ولفت الى ان "الكورة والبترون تدفعان مستحقاتهما جميعها للدولة وعلى الدولة ان تدفع لهما مستحقاتهم من خلال مؤسساتها". ودعا المواطنين الى "المطالبة بحقوقهم والا يقبلوا بالظلم لان المواطن الصالح في هذا البلد مظلوم".
آخر تحديث في تاريخ 02/08/2015 - 09:54 م
جميع الحقوق محفوظة وزارة الخارجية والمغتربين - لبنان ©     إتصل بنا  |  خريطة الموقع