الرجاء الإختيار
العنوان القائمة

باسيل التقى وفد سفراء المركوسور وعرض مع شورتر الدعم البريطاني للبنان

الخط + - Bookmark and Share
  • 29-6-1
29/06/2016
التقى وزير الخارجية و المغتربين جبران باسيل السفير البريطاني هيوغو شورتر الذي قال بعد اللقاء: "بحثت مع الوزير باسيل نتائج الاستفتاء البريطاني الأسبوع الماضي كما بحثنا في المستجدات الراهنة في لبنان، وبالرغم من أن خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي هو تغيير جذري، ستبقى كل الأمور الأساسية الأخرى على حالها. لا يزال الاقتصاد البريطاني من الأقوى في العالم، ولا نزال من الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن، وعضو في مجموعة الدول الصناعية السبع، ومجموعة العشرين، وحلف شمال الأطلسي. نحن البلد الوحيد في كل من المجموعات الثلاث الذي يصرف 2% من إجمالي الناتج القومي على الدفاع و0.7% على المساعدات.
أكدت للوزير باسيل ان المملكة المتحدة ما تزال ملتزمة بتثبيت ازدهار وأمن واستقرار لبنان. وأن جهودنا مع شركائنا اللبنانيين مستمرة اذ نقف الى جانب لبنان في مواجهة الإرهاب، وحماية حدوده وتعزيز فرص العمل وسبل العيش والتعليم والمساعدة على مواجهة تداعيات الأزمة السورية.
وقدمت للوزير باسيل التعازي بالضحايا اثر التفجيرات الارهابية المريعة في بلدة القاع، واكدت دعم بلادي للجيش اللبناني والأجهزة الأمنية التي تعمل على حماية لبنان. وارى انه رداً على تلك الاعتداءات الدنيئة، يجب ان نتذكر ان الإرهابيين يريدون نشر الكراهية والإنقسام. لذا اتمنى، لا بل انا على ثقة، ان القيادات السياسية اللبنانية والمجتمعات المحلية سوف تبرزما يميز اللبنانيين من ميزات التعايش والتسامح التي جعلت من لبنان نموذجا في الشرق الاوسط.
وردا على سؤال حول تقديم المملكة المتحدة للبنان معدات وعتاد لمراقبة الحدود المشتركة مع سوريا، قال شورتر: سنستمر بتوفير الدعم على الحدود، ونحن في مرحلة انشاء وتجهيز فوج الحدود البرية الثالث فيما بدأنا العمل على تجهيز الفوج الرابع، وهي ممولة من المملكة المتحدة التي توفر ايضا التدريبات في اطار تطبيق برنامج المساعدات البريطانية الخاص بضبط الحدود. والقاع تقع ضمن نطاق احد الفوجين اللذين بدأ العمل بهما بشكل كامل، وحسبما فهمت فإن الجانب المعني انجز عملا رائعا في الرد على الهجمات التي حصلت الاثنين الماضي، لكن لا يمكن لأي جهاز امني ان يمنع الهجمات الارهابية مئة بالمئة. وانا اقارن هذا الوضع بحالة حارس المرمى الافضل في العالم، الذي لا يمكنه منع تسجيل اهداف في مرماه من خلال ضربات الجزاء. ونحن ما نزال نقدم المساعدة للقوى الامنية من خلال التدريب والدعم، لكن علينا ان نقول بصراحة انه لا يمكن منع حدوث هجمات ارهابية بشكل كامل.
وردا على سؤال اخر، دعا شورتر الى عدم الخلط بين اللاجئين والارهابيين الذين يحاولون استغلال وجود اللاجئين لأهدافهم الخاصة. وقال : "علينا ان نتذكر ان الارهابيين يحاولون زعزعة استقرار لبنان عبر زرع الانقسام في المجتمعات اللبنانية المختلفة، ووضع الشعب اللبناني في مواجهة اللاجئين. واعتقد انه من المهم بمكان أن نتفادى الوقوع في الفخ الذي ينصبه لنا الارهابيون، وان نبقى هادئين وان نحكّم عقلنا ونفكر بعقلانية ، وان نحرص على عدم القيام برد الفعل الذي يريده لنا الارهابيون."

وكان الوزيرباسيل استقبل وفداً من سفراء دول تكتل المركوسور برئاسة سفيرة الاوروغواي في لبنان مارتا بيتزانلي التي تترأس بلادها الدورة الحالية للمركوسور والتي قالت بعد اللقاء جئت اليوم برفقة سفيرة فنزويلا وسفيري الارجنتين والباراغواي والقائم بالاعمال البرازيلي.
واضافت: خلال النصف الاول من العام 2016 انجزنا خطوات كبيرة في بلدان الموركوسور بهدف وضع مشروع اتفاق بين لبنان وهذه البلدان، وقد وضعنا هذا المشروع في متناول الوزير اليوم. وهو عبارة عن نص تقني لاتفاق التجارة الحرة بين لبنان والمركوسور. ونعتبر ان هذا الاتفاق سيكون بمثابة يوم تاريخي لبلداننا وللبنان على حد سواء لأن هناك مصلحة للجميع للتوصل الى مثل هذا الاتفاق. يذكر ان اجتماعنا اليوم يأتي بعد اجتماع اول دعانا اليه في وقت سابق الوزير باسيل ووزير الاقتصاد والتجارة الان حكيم، علما انه تم توقيع مذكرة تفاهم في العام 2014 نصت على تبادل المعلومات الاقتصادية كل ستة اشهر. والمهم اليوم ان الاتفاق يحظى بدعم سياسي كبير.
وختمت بيتزانلي مؤكدة ان المرحلة القادمة سوف تشهد تبادل زيارات لرجال اعمال من القطاع الخاص بين بلدان المركوسور ولبنان.
آخر تحديث في تاريخ 29/06/2016 - 12:36 م
جميع الحقوق محفوظة وزارة الخارجية والمغتربين - لبنان ©     إتصل بنا  |  خريطة الموقع