الرجاء الإختيار
العنوان القائمة

من جزر الكاريبي الى البرازيل باسيل: لبنان سيبقى ارض الرسالة والعيش المشترك

الخط + - Bookmark and Share
  • w1
  • w2
  • w4
27/11/2016
في اليوم الاول لزيارته الى البرازيل شارك وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل والوفد المرافق في الذبيحة الإلهية في كنيسة سيدة لبنان في ساو باولو، التي ترأسها مطران الموارنة ادغار ماضي، مع لفيف من الكهنة، وشارك في القداس ايضاً وزير السياحة ميشال فرعون، سفير لبنان في البرازيل جوزف صياح، القنصل العام في ساو باولو قبلان فرنجية، النائب الفدرالي البرازيلي اللبناني الأصل ريكاردو عازار، رئيس المؤسسة المارونية للانتشار نعمة افرام، المدير العام لمديرية المغتربين في وزارة الخارجية هيثم جمعة، مطران الموارنة في الأرجنتين والاوروغواي وشيلي وبوليفيا الباراغواي جيمس شامية، ممثل دار الفتوى الشيخ علي الخطيب، ممثل طائفة الموحدين الدروز الشيخ علم الدين ومطران الأرثوذكس ديميتريوس منصور وسفراء لبنان في دول اميركا اللاتينية وحشد من أبناء الجالية.
بعد الإنجيل المقدس شكر المطران ماضي في عظته الرَّب لإعادة الصورة الحقيقية للبنان الوطن المعافى على رأسه رئيس الجمهورية ميشال عون، وقال:" نحن نحتفل اليوم في مدينة ساو باولو بقداس شكر للرب لانه يبارك وطننا الارض المقدسة، ووطن الشهادة والشهداء والقديسين، الارض التي وطأها المسيح والعذراء..هذا لبنان الذي يحبه المغتربون ونفتخر به. ونصلي الى الرب يسوع ان يحفظه ويباركه."
وفي نهاية القداس القى الوزير باسيل كلمة استهلها بطلب شفاعة السيدة العذراء وصلاتها ومباركتها للمهمة التي يقوم بها الا وهي لقاء المتحدرين من اصل لبنان في اميركا اللاتينية ودعوتهم لإعادة الصِّلة والرابط ببلدهم الام. ا كا وقال:" جئنا لنتحدث بامور كثيرة ولكن أهمها ان نعيد للبنان هويته، لقد نجحنا بإستعادة قانون الجنسية وأصبح بإمكانكم استعادة هويتكم اللبنانية. انها قضية رسالة وعلينا البحث عن كل لبناني ونخبره انه اصبح بإمكانه إستعادة جنسيته."
ورأى الوزير باسيل " انه اذا لم نقم بهذا الامر، لن يبقى حينها لبنان الذي نعرفه اذا اعطينا ارضنا مشاعاً للغرباء، لن يبقى لبنان الرسالة والعيش بين المسيحيين والمسلمين".
وتحدث الوزير باسيل عن الجولة التي قام بها على ترينيداد وجمهورية الدومينيكان وكوراساو حيث توجد جاليات صغيرة و لديها ارتباط ومحبة للبنان ويودون العودة الى جذورهم، وقال:" علينا ان نذهب اليهم ولا ننتظر منهم ان يتصلوا بسفارتنا وبعثاتنا، وبهذا نحافظ على هوية لبنان".
وفي الختام تسلم الوزيران باسيل وفرعون درعين تكريميين عبارة عن أرزة لبنان، اضافة الى صورة للعذراء " سيدة الظهور"، كما تسلم هيثم جمعة صورة مشابهة للعذراء كممثل عن الطائفة الشيعية.
آخر تحديث في تاريخ 27/11/2016 - 04:44 م
جميع الحقوق محفوظة وزارة الخارجية والمغتربين - لبنان ©     إتصل بنا  |  خريطة الموقع