الرجاء الإختيار
العنوان القائمة

باسيل في احتفال التيار الوطني الحر في سيدني

الخط + - Bookmark and Share
  • 2400
03/04/2017





أكد وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل في احتفال للتيار الوطني الحر في سيدني" ان على التيار ان يربح الانتخابات لكي يستطيع ان يكمل مسيرة الإصلاح والتغيير معتبراً ان العمل الصحيح يلزمه تخطيط. ، فالتيار لا يبنى من دون تخطيط ولا تبنى الدولة أيضاً من دون تخطيط ".
وقال "اريد ان أخاطبكم اليوم كرئيس للتيار وليس بصفتي الوزارية ، نحن اليوم امام مسؤوليات كبيرة ولكن الطريق الصعب هو قدرنا دائماً ولكي نستطيع ان نحمل هذا الحمل الكبير علينا ان نفكر بالمستقبل البعيد ".
اضاف "علينا ان نعيش مع بعضنا في التيار بتنوعنا الطائفي لأننا في تيارنا نستطيع ان نتحدث عن حقوق المسيحيين والمسلمين ، والتيار القوي يكون بفكره ونظامه وعديده ، فعليكم ان تمدوا يدكم للجميع وان تتعاونوا مع كل الفئات والاطراف وان تكونوا على علاقة واحدة مهما كانت الخلافات السياسية، وأريد ان ارى انتسابات جديدة بحجم الجالية في استراليا، وان تعملوا بجهد من اجل خدمة لبنان والقضية اللبنانبة،وان تكونوا جنوداً لاستعادة الجنسية فنحن تيار الجنسية ولسنا تيار التجنيس ، ومستقبلنا جنسية وهوية لبنانية " .
ودعا "الى الالتزام الحزبي ، معتبراً ان المقاومة انتصرت لان رجالها التزموا بقوة بقضيتهم، وشدد على الانفتاح على الجميع من دون استثناء لان قوتنا هي في ان نتفاهم مع الجميع وان لا تكون بيننا عداوات . في السياسة يمكن ان نختلف وهذا من صلب النظام الديمقراطي".
وشدد الوزير باسيل على اهمية الحصول على الأكثرية للفوز بالتصويت في مجلس الوزراء ".
واكد "ان لا احد يريد السيطرة على الآخر فلبنان رسالة وتعدد من ضمن المناصفة ويجب ان نقبل ان المسيحي لا يمكن ان يخرج من البلد والحقيقة ان كل ما حصل من التسعينيات حتى الامس القريب هو لكي يخرج المسيحي من لبنان، فلا نكذب على بَعضنا فهذه هي الحقيقة المرة .
ودعا الى المعاملة بالتساوي وخصوصا في قانون الانتخابات وهذه هي الوحدة الوطنية".
واعتبر " ان زمن الخلافات الحادة بيننا كلبنانيين وخصوصاً في الاغتراب يجب ان يكون قد انتهى الى غير رجعة وانا مسرور بوجود جميع الأحزاب والتيارات السياسية"، داعيا" الى رفض العداء والخصومات الشخصية" واكد " انه علينا ان نكون عنصر سلام وليس عنصر تهديد لأحد. معتبراً ان وثيقة التفاهم امنت العيش بسلام مع بَعضنَا، وورقة النوايا امنت السلام في البيت الواحد، ونريد ان نتفق مع المستقبل و أمل و الاشتراكي والكتائب ولا أقول المردة لان هناك اتفاق بيننا وبينهم وهم اخوة لنا "
وختم "ان قوتنا هي بوحدتنا وعلى التيار ان يعطي هذا النموذج وانا متفائل لأننا تعلمنا جميعاً ان نقف عند حدودنا، وهذا يجب ان ينطبق على قانون الانتخاب لكي نحفظ عيشنا الواحد ونحفظ أحزابنا وتياراتنا ومجتمعنا اللبناني ".

كلام الوزير باسيل جاء خلال عشاء اقامه التيار الوطني الحر في سيدني على شرفه ووزير الدولة لشؤون رئاسة الجمهورية بيار رفول في حضور نواب أستراليين وفاعليات الجالية اللبنانية الدينية والحزبية والاجتماعية ورؤساء الجمعيات والمؤسسات وحشد من ابناء الجالية اللبنانية .
قدمت المناسبة السيدة كارولين منصور ثم عزف للنشيدين اللبناني والاسترالي ، وبارك بعد ذلك راعي الأبرشية المارونية المطران انطوان شربل طربيه اللقاء، وتمنى للرئيس ميشال عون" النجاح في قيادة سفينة لبنان الى شاطئ الأمان وان يحفظ الله لبنان وأستراليا ".
ثم تحدث ممثل المجلس الاسلامي الشيعي الأعلى الشيخ كمال مسلماني الذي نوه بدور التيار الوطني الحر ورئيس الجمهورية . وأثنى على دور المقاومة في حماية لبنان من العدو الاسرائيلي والارهاب التكفيري.
والقى منسق التيار في استراليا روبير بخعازي كلمة رحب بالوزيرين باسيل ورفول واثنى على القيادة الحكيمة للتيار معرباً عن فخره بأنتمائه للتيار الوطني الحر .

وتحدث منسق التيار في سيدني طوني طوق فرحب بوزيري التيار وأكد على العلاقات الجيدة مع مختلف اطياف الجالية وخصوصاً الأحزاب اللبنانية".وقال: "انه عمل مع رفاقه لكي يكون التيار في استراليا بحجم التيار الوطني الحر لجهة الانفتاح على جميع مكونات الجالية اللبنانية" ٠
وتحدث الوزير رفول فحيا" الحضور معرباً عن فخره وولائه لاستراليا ، وقال "انها المرة الاولى اتحدث إليكم كوزير، هذه الصفة مؤقتة ودوري الأساسي والدائم هو مناضل من اجل لبنان وخدمة اللبنانيين ". واستذكر" ايام النضال في استراليا والذين غيبهم الموت واعتبر انه بالنضال تحقق الانتصار لكل اللبنانيين ".
واكد ان "الاٍرهاب هو فكر شيطاني تكفيري هدفه تشويه صورة الاسلام ، معتبراً ان علاقتنا مصيرية مع بعضنا مسلمين ومسيحيين" .
وقال "نهدي الانتصار للجميع للرؤساء ميشال عون وسعد الحريري ونبيه بري وكل أركان الدولة والشعب اللبناني " واعتبر "ان وحدتنا هي اول مدماك لبناء دولة الحق والعدالة والمؤسسات" .
ودعا الى عودة المغتربين الى وطنهم . ونوه بدور الوزير في الوزارات التي تسلمها في الاتصالات والطاقة والخارجية .
وتخلل الاحتفال قصيدة للشاعر فؤاد نعمان الخوري الذي قدم الوزير باسيل .



آخر تحديث في تاريخ 03/04/2017 - 12:44 ص
جميع الحقوق محفوظة وزارة الخارجية والمغتربين - لبنان ©     إتصل بنا  |  خريطة الموقع