الرجاء الإختيار
العنوان القائمة

خلال حفل اقامه بمناسبة عيدي الميلاد ورأس السنة

الخط + - Bookmark and Share
23/12/2016















اكد وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل ان الاولوية في العمل السياسي اليوم هي للموازنة وقانون الانتخاب والمشاريع العالقة، والهدف الاساسي ان نجعل البلد يستقر سياسيا، مشيراً الى ان العمل في السنوات المقبلة في ضوء استقرار سياسي، يكون اسهل بوجود مجلس منتخب على اساس التمثيل الصحيح، في الوقت الذي اصبح لدينا رئاسة جمهورية وحكومة ميثاقية
 

وحثّ في كلمة ألقاها في قصر بسترس بمناسبة عيدي الميلاد المجيد ورأس السنة أمام أعضاء السلك الديبلوماسي والإداري في الوزارة على المزيد من الإنتاج الدؤوب والدائم، لا سيما في اطار النقلة النوعية التي اقدمت الوزارة عليها والتي تجسّدت عبر الوصول الى المنتشرين اللبنانيين في مختلف أصقاع العالم ، ومن خلال مؤتمر الطاقة الاغترابية. ودعا الديبلوماسيين في الخارج الى العناية أكثر بالمنتشرين ضمن صلاحيات مهامهم القنصلية بغية استعادة الجنسية. وقال:" ان المنتشرين هم أساس تكوين البلد ويحدثون الفرق الكبير في الاقتصاد اللبناني، كما آمل أن تعود وزارة الخارجية الصورة الجميلة للبنان في الداخل والخارج". وأوضح في الوقت نفسه ان الوزارة تحتاج لورشة حقيقية وقانون تنظيمي جديد.

واضاف: "أثناء زيارتي الاخيرة الى الإسكندرية  التي لا تبعد عن بيروت أكثر من ساعة طيران، وجدت ان الكثير من المتحدرين من اصل لبناني لا يملكون الجنسية اللبنانية ولم يزوروا لبنان قطّ
لهذا علينا التواصل معهم وحثّهم على زيارة لبنان ما يشجّعهم على استعادة الجنسية".




آخر تحديث في تاريخ 23/12/2016 - 04:53 ص
جميع الحقوق محفوظة وزارة الخارجية والمغتربين - لبنان ©     إتصل بنا  |  خريطة الموقع