الرجاء الإختيار
العنوان القائمة

باسيل في تخريج طلاب AUL

الخط + - Bookmark and Share
  • IMG-20170704-WA0003
  • IMG-20170704-WA0002
04/07/2017
خرجت جامعة الآداب والعلوم والتكنولوجيا في لبنان - AUL نحو خمسمئة طالب في Ociel Venue - ضبية، برعاية وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل وحضوره، كذلك حضر وزير الدولة لشؤون رئاسة الجمهورية بيار رفول، وزير الدولة لشؤون مكافحة الفساد نقولا تويني، النائب نبيل نقولا، جورج قزي ممثلا النائب سامي الجميل، سيمون ضرغام ممثلا رئيس حزب الوطنيين الأحرار النائب دوري شمعون، الوزير السابق الياس بو صعب، ربيع معلولي ممثلا الوزير السابق نقولا الصحناوي، العميد روجيه حلو ممثلا قائد الجيش العماد جوزف عون، العقيد روني بيطار غانم ممثلا المدير العام قوى الأمن الداخلي اللواء عماد عثمان، العميد لبيب عشقوتي ممثلا المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم، العقيد مروان صافي ممثلا المدير العام لأمن الدولة اللواء طوني صليبا، مدير مكتب أمن الجامعات العميد روبير بيطار، الشيخ أحمد اللقيس ممثلا مفتي جبيل الشيخ غسان اللقيس، وليد جبران ممثلا أمين عام تيار المستقبل أحمد الحريري، رئيس مجلس إدارة كازينو لبنان رولان خوري، عيد سوكاجي ممثلا فؤاد مخزومي، مسعود الأشقر، روجيه عازار، أنطوان عطالله، الفنان معين شريف، منسقي الأقضية وممثلي الأحزاب اللبنانية، ضباط من الأجهزة الأمنية، سفراء وقناصل وقائمين بالأعمال في السفارات المعتمدة في لبنان، وعدد من الرهبان والراهبات، رؤساء بلديات ومخاتير ومدراء الأقسام في وزارة التربية والتعليم العالي، رؤساء مدارس ومدراء ثانويات واعلاميين، إضافة الى رئيس مجلس أمناء جامعة AUL في لبنان الدكتور مصطفى حمزة، رئيس الجامعة الدكتور عدنان حمزة، عميد فرع الكسليك في الجامعة الدكتور طارق صادق، مدير فرع الكسليك الدكتور مارك زبال، نواب رؤساء وعمداء والجهاز الإداري والتعليمي والموظفين في الجامعة وحشد من ذوي الطلاب والمدعوين بالإضافة الى الخريجات والخريجين. بداية، دخول الخريجات والخريجين وافتتاح الحفل بالنشيد الوطني. ثم رحب العريف الأستاذ فريد هيكل بالحضور ثم وجه ثلاثة طلاب من المتخرجين كلمات وجدانية شكروا فيها الجامعة والأهل على الجهود المبذولة من اجلهم، متطلعين الى مستقبل واسع الأفق باللغات الفرنسية الإنكليزية والعربية. نادر وقال الأستاذ عزيز نادر في كلمة شكر وجهها الى الطلاب وذويهم: "إذهبوا حلقوا وتألقوا وكونوا فخورين بذواتكم، الجامعة ليست حجارة بل هي أنتم بخبراتكم وتجاربكم ولا تنسوا أننا دائما الى جانبكم". صادق وأشار صادق الى أن "احتفالنا ثلاثي الأبعاد: نحتفل باستمرارية مؤسسة طموحة أردناها على صورة شبابنا تتأقلم مع مواعيد عملهم ومع واقع سوق العمل في لبنان، فتقدم لهم الأفضل في المنهج والإرشاد لمواكبة الطالب في تحصيله الجامعي ولمساعدة المواطن لاحقا في بناء دولة قادرة، أساسها الكفاءة والعمل الجماعي والعيش المشترك". أضاف: " لقاؤنا أيضا لنحتفل بجاذبية المؤسسة التي باتت، وفي وقت قصير - واسمحوا لي أن أقول قياسي - تنافس الجامعات التاريخية في لبنان". وقال: "لقاؤنا اليوم لنحتفل بتخرج أكبر دفعة منذ تأسيس الفرع: 500 مهندس إتصالات ومهندس داخلي وإعلامي وإداري سوف يحملون معهم إسم الجامعة وشهادة الجامعة. ونعدهم اليوم بأن تبقى هذه المؤسسة الرافعة الأولى لهم في مسيرتهم المهنية". وشكر جميع العاملين في الجامعة من أكاديميين وإداريين إضافة الى راعي الأحتفال الوزير باسيل الذي توجه إليه بالقول: "الأمل معقود عليكم ليستفيد لبنان من هذه الطاقة الشابة، بدا أن يتحولوا مع نظرائهم في الجامعات اللبنانية كافة، الى مشاريع هجرة تستفيد منهم الدول التي يهاجرون إليها". حمزة وبعد عرض وثائقي عن الجامعة من إعداد قسم الإعلام فيها، توجه الرئيس حمزة الى الطلاب بدعوتهم "أبنائي" وقال: " أمنياتنا والأحلام متناقضان، الأولى نحصل عليها بالتصميم والمكابدة والتعب، والثانية تبقى مجرد رؤى وأوهام. فمبروك لكم أيهاالمتخرجين وقد تحققت باكورة أمنياتكم، وخطوتم الخطوة الأولى على طريق المستقبل". أضاف: "العلم أيها الأحباء هو اللبنة الأساس والمدماك الأول لبنيان مجتمع محصن بالقيم والمبادىء والأخلاقيات، مجتمع ركيزته الإنسان وخال من آثام الطائفية والفساد. أقولها بصراحة، لا خير في مجتمع الإنسان فيه مجرد رقم، ولا مستقبل لمجتمع لا يكون العمل من أساساته ولا تكون المعرفة من سماته". وتابع: " ونحن أيها الخريجون معنيون بأن نكون معكم والى جانبكم في كل خطوة من خطواتكم، لنتعاون معا ونتآزر في مواجهة سياسة التيئيس التي تستهدف إحباطكم والنيل من إرادتكم وتهجيركم وقتل روح الإنتماء فيكم". وقال: " نتطلع بإصرار الى تحقيق الأمن التعليمي بحيث يشمل الجميع من دون أي معوقات، وعليه، فإننا نخصص 30 بالمئة من ميزانية جامعتنا لصندوق منح الطلاب، كما أننا استحصلنا على الموافقات من اللجان المختصة لكليتي الهندسة والصيدلة". وأشار الى استضافة الجامعة " 46 رئيس جامعة من الشرق الأوسط في تشرين الأول المقبل للبحث في في مستقبل التعليم وريادة الأعمال والتفاعل والمواءمة ما بين سوق العمل والمؤسسات التعليمية، وجمعية عمومية للجامعات العربية والروسية بغرض تعميق العلاقات التعليمية وتبادل الخبرات، إضافة الى المؤتمرات العلمية المتخصصة". وشكر في الختام الوزير باسيل على الرعاية والأهالي والطلاب على جهودهم وثقتهم، والجسم التعليمي والإداري في الجامعة على جهودهم. باسيل
آخر تحديث في تاريخ 04/07/2017 - 06:12 ص
جميع الحقوق محفوظة وزارة الخارجية والمغتربين - لبنان ©     إتصل بنا  |  خريطة الموقع