الرجاء الإختيار
العنوان القائمة

باسيل من بوسطن: ينقلوننا من كذبة الى كذبة لكن العهد نجح وسينجح لأن فشله فشل للبنان

الخط + - Bookmark and Share
اسف وزير الخارجية والمغتربين في حكومة تصريف الاعمال جبران باسيل لأن "البعض ينقلنا من كذبة الى كذبة بدل ان ننقل لبنان من حقيقة الى حقيقة"، معتبرا ان "كل الهم لدى هؤلاء ان يفشل العهد وكأن الفشل لن يكون فشلا لكل لبنان"، ومشددا على ان "العهد نجح وسينجح". كلام الوزير باسيل جاء خلال لقاء مع الجالية اللبنانية في بوسطن عشية مشاركته في اعمال الجمعية العمومية للأمم المتحدة من ضمن الوفد الرسمي الذي يترأسه رئيس الجمهورية العماد ميشال عون. الوزير باسيل استهل كلمته بالاشارة الى ان "بوسطن هي المدينة الاميركية التي شهدت اعلى نسبة تصويت لبنانية في الانتخابات السابقة،‏ وكلما شاركتم اكثر كلما صارت صحة لبنان افضل وعلينا ان نختار كلبنانيين بين مسؤولين يريدون ان يعملوا او مسؤولين يريدون ان يكذبوا لنعيش بسباق بين من يكذب وبين من ينفي الكذبة". باسيل الذي اعتبر ان "صراعنا في لبنان هو بين ماض علينا ان نختار منه الجميل واسقاط السيء وبين لبنان المستقبل"، شدد على "اننا نعرف مشاكل لبنان كلها لكن لا نقبل بها ونصارعها ويجب ان نكون موحدين لكن كل بلد فيه صراع بين توجهات، لكن كل يوم يخترعون قصة ليبقى الناس في الخوف واليأس". واضاف: "كلما سمعتم بالكذب تأكدوا ان هناك من يواجههم وستتحقق امور كثيرة كنتم تشكون بها تماما كما حصل في السابق والعهد الذي لا يريدون له ان ينجح نجح وسينجح". واضاف: ‏"‎يشبهوننا بأنفسهم لكننا لسنا كذلك ولبنان يعيش بالاشاعات للاسف وهذا ما يحبط الناس بدل ان نكون ننتقل من حقيقة الى حقيقة ينقلوننا من كذبة الى كذبة، وكأن الكهرباء اذا قطعت مثلا تنقطع عن فريق معين". وتابع باسيل: "كل همهم ان يفشل العهد وكأن فشل العهد ليس فشلا للبنان والى من يعمل لتفشيل العهد اقول ان ما تم انجازه في السنتين السابقتين كاف ليعتبر العهد ناجحا مثل تحرير لبنان من الارهاب وقانون الانتخابات لكن الضروري الذي تحقق هو غير كاف، فوضعنا الاقتصادي ليس مرتبطا فقط بتشكيل الحكومة وهم يركبون اشاعات عن الليرة وغيرها ليأتوا بحكومة كما يريدون اما نحن فنعتبر تشكيل الحكومة ضرورة لكن الامر ليس كافيا لينهض الاقتصاد بل يجب تأليف حكومة تعمل فنحن جرحى وشهداء العرقلة". وتوجه الى ابناء الجالية بالقول: "‏‎ساعدوا لبنان عبر استعادة الجنسية ولا توفروا وسيلة لذلك وساعدوه بأن تستهلكوا كل شيء لبناني فمن هنا تدعمون الاقتصاد بحياتكم العادية واقول لكم ان الهجرة بالجسد هي انتشار اما الهجرة النفسية والمعنوية فهي اغتراب وتغرب عن الوطن".
آخر تحديث في تاريخ  25/09/2018 - 01:20 م
جميع الحقوق محفوظة وزارة الخارجية والمغتربين - لبنان ©     إتصل بنا  |  خريطة الموقع