الرجاء الإختيار
العنوان القائمة

عقد اليوم اجتماع تحضيري للقمة التنموية العربية

الخط + - Bookmark and Share
عقد اليوم اجتماع تحضيري للقمة التنموية العربية : الإقتصادية والإجتماعية في وزارة الخارجية والمغتربين، حضره كلا من وزراء : الخارجية والمغتربين جبران باسيل، الإقتصاد والتجارة رائد خوري, الشؤون الإجتماعية بيار بوعاصي، مدير عام القصر الجمهوري أنطوان شقير، مستشارة وزير المال رانياالخليل، مدير عام وزارة الإقتصاد عليا عباس، الأمين العام للخارجية السفير هاني الشميطلي، رئيس دائرة الشؤون العربية في الخارجية علي المولى وسفير لبنان في القاهرة والمندوب الدائم لدى جامعة الدول العربية علي الحلبي. بعد الإجتماع قال الشميطلي : عقدنا اجتماعا تنسيقيا بين مختلف الوزارات المعنية بتحضير ومعالجة المسائل المطروحة على جدول اعمال القمة العربية الاقتصادية والاجتماعية التي ستُعقد في بيروت من السادس عشر الى العشرين من الشهر الجاري. وستبحث في المواضيع الاقتصادية والاجتماعية، ما يستلزم ويستدعي التنسيق مع وزارات الاقتصاد والشؤون الاجتماعية الى جانب النواحي التنظيمية الاخرى التي تقوم بها اللجنة المنظمة لهذا الحدث برئاسة مدير عام رئاسة الجمهورية. وقد ناقشنا خلال الاجتماع كل المسائل مع اقتراب موعد القمة لاسيما وان هناك مستويات عدة للاجتماعات ، من اجتماع كبار المسؤولين الى اجتماع الوزراء العرب ومن ثم اجتماع القمة على مستوى الرؤساء والملوك والأمراء العرب. تابع الأمين العام: كما تعلمون القمة ليست خاصة بلبنان بل تجمع كل الدول العربية وننظر اليها بإيجابية كبرى، لان لبنان اعتاد على جمع كافة الاشقاء العرب في ربوعه ، علما انها ستتناول مواضيع حيوية للعمل العربي المشترك. وردا على سؤال اكد الشميطلي ان القمة ستبحث في موضوع النازحين السوريين الى لبنان سيما وانه يهم لبنان، وهناك العديد من النازحين العرب من دول تعاني مشاكل عدة ينتشرون في الدول العربية ولهذا فهو يعتبر موضوعا اساسيا. وعن اعادة اعمار سوريا اعتبر الشميطللي انه متشعب وسيُبحث في اوانه. وعما تمثله القمة بالنسبة للبنان قال إنها حدث اقتصادي عربي جامع و مشترك، وكما تعلمون ان ثمة نواح سياسية مهمة ومتشعبة بين الدول العربية، لكن هذا لا يجب ان يغفل ويحجب اهمية المواضيع الاقتصادية ، لان العمل الاقتصادي العربي المشترك لا يقل اهمية بالنسبة لأمان شعوبنا ورفاهية عيشهم وتلبية احتياجاتهم. ولهذا فإن النمو الاقتصادي لا يمكن تحقيقه في الدول العربية دون عمل عربي مشترك. ووصف الأمين العام للخارجية مستوى الحضور في القمة بالممتاز، فالدول العربية اكدت مشاركتها على مستوى جيد جدا والقمة ستكون ناجحة. ونفى ان يصدر أي بيان سياسي عن القمة لانها عربية اقتصادية اجتماعية، مشيرا الى أن كل دولة ستركز خلال مشاركتها على البعد الذي يهمها، وبالتالي ستتم مناقشته من قبل رئيس الجمهورية العماد ميشال عون وقادة الدول وسيتقدم في نهاية القمة بمبادرة ما او بإعلان سياسي . وعن طرح موضوع اعادة اعمار سوريا في غيابها واعلامها بذلك فيما بعد او القيام بالتنسيق معها اعتبر انها فرضية،" لم اقل إن هذا الموضوع طُرح او سيُطرح. إن هذه القمة واعمالها تتعلق بالعمل العربي المشترك على الصعيد الاقتصادي، ولبنان يكرس دوره حاضنا لهذا الحدث وسينجزه بنجاح كبير". ونفى الشميطللي ان يكون عدم حضور وزير المال علي حسن خليل للاجتماع وتمثيله من قبل مستشارته رانيا الخليل بسبب المشكلة الليبية .
آخر تحديث في تاريخ  15/01/2019 - 03:45 م
جميع الحقوق محفوظة وزارة الخارجية والمغتربين - لبنان ©     إتصل بنا  |  خريطة الموقع